غسالة جديدة تتمتع بتكنولوجيا السيارات الذكية

قامت شركة باناسونيك اليابانية بالإستعانة بعملاق الصناعة الألمانية شركة بورش المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية المميزة من أجل تصميم أول غسالة فريدة من نوعها بالعالم، تتمتع الغسالة بالتكنولوجيا المتواجدة في السيارات الذكية الحديثة.

شراكة بين باناسونيك وبورش لإبتكار غسالة فريدة

عقدت شركة باناسونيك اليابانية لإنتاج وتصنيع الأجهزة الإلكترونية إتفاق مع الشركة الألمانية لصناعة السيارات والتي تصمم ماكينة ألفا والتي تم تصميمها بشكل مخصص لعدد من المستهلكين بالصين من الأثرياء وسعرها يصل لـ ألفين وتسعمائة دولار، وتم إزالة النقاب عن الغسالة لأول مرة في مؤتمر باناسونيك ألفا من أجل الإعلان عن المنتجات الجديدة تحت شعار ” إبتكار عالم بلا حدود” بمدينة شيان بالصين.

وصرح مدير قسم الأجهزة ببورش السيد “تيتسو هوما” في كلمة ألقاها في المؤتمر أنه مع زيادة الطبقة المتوسطة والتي غالبًا تتباهى بمالها أصبحت الصين من أكبر أسواق باناسونيك خارج اليابان، ومن جانبه قال أن المستهلكين بالصين يحبون الأجهزة بميزات متطورة مثل الموجودة بالتصميم الألماني والتي تعمل بواسطة الإتصال بالهاتف الذكي، وقد لا يكون للمستهلكين في أماكن أخرى إستعداد لدفع تكاليفها وهذا ما دفع شركة باناسونيك بعقد شراكة مع بورش لإبتكار شكل جديد بمفهوم رقمي للأجهزة المنزلية انطلاقًا من تكنولوجيا إنترنت الأشياء.

وأضاف أن لا أحد يقبل مثل هذه التكنولوجيا الجديدة مثل الشعب الصيني لأن إمكانيات الصينيين هائلة، ومقارنة مع السلسلة التي قدمتها الشركة العام الماضي فإن الغسالات الجديدة تقدم إمكانية التفاعل بين الإنسان والحواسب بجانب التطوير والتصنيع المتطور، وقامت بدمج العناصر الكلاسيكية بالسيارات الرياضية.

الحلة الداخلية للغسالات مستوحاة من شكل عجلات سيارة “آر إس سبايدر عالية السرعة، حيث أنها تقوم بمعدل ألف وستمائة لفة في الدقيقة الواحدة من أجل الحصول على غسيل عالي الجودة، ولوحة التحكم مستوحاة من لوحة قيادة السيارات بخمس أسطوانات، وتعتمد الغسالات على تقنية النانو إكس متناهية الصغر، والتي بإمكانها إختراق ألياف الملابس بشكل عميق لضمان تعقيم بنسبة 90% وضمان أعلى مستوى من النظافة حيث يعمل نظام التنظيف الذاتي على إزالة الأوساخ الموجودة في الطبقات الداخلية .