يبلغ عمر الغسالة الحديثة نحو 200 عام تقريبًا، تم إختراعها في خمسينيات القرن التاسع عشر، وقبل إختراع الغسالات ابتكر الشعوب أشياء مختلفة للغسيل فمثلًا ابتكر الرومان صابون خام كان يحتوي على دهن الحيوانات، وكانت الطرق الأكثر شيوعًا للغسيل هي غلي الملابس، وكان الغسيل عبارة عن طقوس جماعية خاصة بالمجتمعات القريبة من الينابيع والأنهار والمسطحات المائية.

تاريخ ظهور أول الغسالات الآلية في العالم

بحلول منتصف القرن التاسع عشر كان العالم في خضم الثورة الصناعية ومع توسع الصناعة وإنتشار سكان الحضر ظهرت الطبقة الوسطى وظهر الحاجة للأجهزة الموفرة للعمال، وقد إدعى عدد من الأفراد أنهم اخترعوا نوعًا من الغسالات اليدوية والتي كانت عبارة عن شكل بدائي يتكون من أسطوانة خشبية وحوض معدني.

تقدم كل من الأمريكي جيمس كينج في عام 1851م والأمريكي هاميلتون سميث في عام 1858م، للحصول على براءة اختراع الغسالة، وقد كانت أولى الغسالات الحديثة هي الغسالات الخشبية وتم تسويقها على نطاق تجاري صغير، وتم عرض النماذج الأكثر شهرة منها في معرض سينتينيال في فيلادلفيا في عام 1876م.

ومع تطوير عمل توماس إديسون في مجال الكهرباء الذي ساعد بدوره على سرعة التقدم الصناعي حتى أواخر القرن الـ19 كانت الغسالات المنزلية تعمل يدويًا.

وتغير كل ذلك بداية من عام 1908م مع ظهور غسالة Thor أول غسالة تجارية تم تسويقها من قبل شركة Hurley Machine في شيكاغو من إبتكار المهندس ألفا جاي فيشر، وكانت عبارة عن شكل أسطواني مفرغ به حوض واستمرت علامة Thor التجارية في بيع الغسالات، فقد غيرت الشركة شكل الغسيل، وكانت هنالك شركات أخرى تراقب السوق وأضافت مجموعة من الغسالات بحوض خشبي للغسيل عام 1907م، وسرعان ما بدأت الشركة في تغير نشاطها الكلي لصناعة الغسالات، وفي عام 1911م ظهرت علامة تجارية أخرى هي شركة Whirlpool Corporation في سانت جوزيف بولاية ميشيغان والتي قامت بإنتاج غسالات كهربائية بمحركات.

في عام 1994م، أصدرت شركة Staber Industries غسالة System 2000 وكانت أول غسالة مفتوحة من الأعلى، وظهرت أول الغسالات التي يتم التحكم فيها عن طريق الكمبيوتر عام 1998م، وقد استخدمت غسالات SmartDrive من قبل شركة Fisher & Paykel، نظام التحكم بالكمبيوتر لتحديد حجم الحمولة وضبط دورة الغسيل.