يعد غسيل الأطباق اليوم هو العامل الأكثر إزعاجًا لجميع السيدات ولذلك جاء إبتكار العديد من غسالات الأطباق التي تحمل الكثير من المزايا المميزة، والهدف من غسالات غسيل الأطباق هو تخفيف الحمل عن السيدات ولكن يوجد لهذه التكنولوجيا المبتكرة إيجابيات وسلبيات.

إيجابيات وعيوب غسالات الأطباق

مميزات غسالة الأطباق

تستهلك غسالات الصحون كميات أقل من الماء عند الغسيل بالطريقة التقليدية، فمعظم غسالات الصحون اليوم بها مميزات عالية الكفاءة وقدرات هائلة أيضًا على ترشيد إستهلاك الكهرباء والطاقة، وتستهلك الغسالة مقدار أربعة إلى ستة جالونات من الماء، يوجد مزايا التجفيف بالحرارة لتعقيم الأطباق وضمان درجة حماية عالية من الجراثيم والفطريات وهو الخيار الممتاز للأطفال والمصابون بالحساسية وأمراض المناعة وغيرها من الأمراض، كما أنها تستهلك كميات قليلة من الكهرباء عند تسخين الماء لغسل الأطباق.

تستهلك غسالات الأطباق أيضاً كميات قليلة من الصابون والمسحوق وتكون قادرة على الغسيل بشكل فعال كما ان من أهم مميزاتها على الإطلاق هي ميزة توفير الوقت، وحماية الأيدي من الجفاف، تعمل الغسالة عن طريق رش الماء الساخن على الأطباق من الأعلى ومن ثم بداية دورة الغسيل، يتوافر داخل الغسالة صندوقين بالداخل بشكل مستطيل لوضع المسحوق ثم تشغيل البرنامج لبدء العمل، ويوجد في الجانب الأيمن من الغسالة ذر دائري يوضع فيه سائل تلميع الأطباق مع الملح للمحافظة على العمر الإفتراضي للغسالة، ويوجد أسعار كثيرة وماركات كثيرة في الأسواق بمميزات فائقة ومتوسطة تتناسب مع إمكانيات الجميع.

عيوب غسالات الأطباق

البعض قد يرى أنها كبيرة وتأخذ حيزًا في المطبخ، أيضًا تحتاج إلى وصلات معينة تحت الحوض، كما أن المستهلك يجب أن يملئ الغسالة بشكل كافي من الماء ووجود قوة طاقة عالية بالمنزل، من الممكن ترك الأطباق عدة أيام في الغسالة حتى تمتلئ في حال الأسر الصغيرة لأنه لا يوجد غسالات بسعات إستيعاب صغيرة وهذا من الأمور غير الصحية تمامًا، كما أن غسالة الصحون ليس في إمكانها غسيل الحلل وبرادات الماء، فبعض الأشياء يجب أن تغسليها بنفسك، وتحتاج الغسالة لصيانة دورية مثل أي جهاز إلكتروني أخر في المنزل.